قراصنة مجموعة بتر باندا Putter Panda  يخترقون  ملفات موظفي الحكومة الامريكية  و العديد من الشركات الامريكية و الأوروبية.

قراصنة مجموعة بتر باندا Putter Panda يخترقون ملفات موظفي الحكومة الامريكية و العديد من الشركات الامريكية و الأوروبية.

عمارة  في شنغاي Shanghai  تابعة لانشطة مجموعة بتر باندا Putter Panda

 

أفادت  شركة حماية  بالولايات المتحدة الامريكية الإثنين الماضي ان مجموعة  من قراصنة النت صينيين  نفدوا هجوما على  مجموعة من الشركات الامريكية و الأوروبية في مجالات الموانيء و المطارات و الاتصالات  و من المحتمل ان يكون لها علاقة  بمؤسسات عسكرية صينية .

أفادت أيضا  شركة الحماية CrowdStrike المتواجدة في كاليفورنيا في تقرير لها  ان Putter Panda   لها نشاطات عدة من سنوات، فقد تركت العديد من آثارها في النت، بالإضافة  الى العيدد من تسحيلات لنطاقات عدة  من طرف بعض اعضاها الدين يشيدون بانتمائهم الى  الفرقة 61486 من القوات العسكرية  الصينية. أن مكتب التحقيقات الفيدرالي اتخذ خطوة غير مسبوقة من مقاضاة Putter Panda  ؛ بسبب عدة هجمات سابقة دعاها المكتب أنها هجمات “وَقِحَة”.

وفي نفس السياق، فإن الصينيين نراهم يُطبقون إجراءاتهم الخاصة أيضًا بكل صرامة ضد جواسيس الولايات المتحدة، بما في ذلك المخترقين منهم.

بواسطة : Fouad DANI

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة